الوثائق المطلوبة من قبل السفارات الألمانية للحصول على التأشيرة الدراسية

للحصول على تأشيرة دراسية في ألمانيا يحتاج الطالب إلى تقديم عدد من الوثائق للسفارة الألمانية في بلده وفي هذه الصفحة سنقوم بتقديم شرح مفصل لأهم الوثائق والتي يمكننا توفيرها لزبائننا بسرعة وشفافية. الوثائق التي نقدمها لزبائننا تتضمن: القبول المشروط من جامعة ألمانية. فتح حساب بنك مغلق خاص للطلاب. تأمين صحي. ورقة تأكيد التسجيل في دورة لغة ألمانية.

يواجه معظم الراغبين في الدراسة في ألمانيا صعوبات في الحصول على هذه الوثائق بسبب عدم وجودهم في ألمانيا, إضافة إلى عدم معرفتهم باللغة والقوانين الألمانية حيث أن السفارات الألمانية تذكر الوثائق المطلوبة ولكن لا تذكر كيفية الحصول عليها. يمكن التأكد من الوثائق المطلوبة من السفارة الألمانية في بلدك عن طريق زيارة موقع السفارة الالكتروني.

إذا لزم الأمر يمكننا تسجيلكم في إحدى معاهد/مدارس اللغة الألمانية

الحساب المغلق: هو حساب بنكي مجمد تقوم بفتحه قبل السفر بغرض إثبات قدرتك على تمويل إقامتك في ألمانيا خلال السنة الدراسية الأولى. كحد أدنى يجب إيداع مبلغ وقدره 10236 يورو في الحساب المغلق وينصح بإيداع أكثر من هذا المبلغ لضمان عدم حدوث مشاكل، مثلا 10300 يورو لأنه يتم خصم جزء من المبلغ المحول كرسوم للتحويل. يستطيع الشخص صاحب الحساب المغلق عند حصوله على التأشيرة وقدومه إلى ألمانيا أن يسحب شهرياً مبلغ وقدره 853 يورو فقط. يجب فتح هذا الحساب المغلق قبل تقديم طلب التأشيرة الدراسية من السفارة الألمانية في بلد الإقامة الحالي. تستغرق مدة فتح هذا الحساب المغلق أسبوع واحد فقط. بناءا على تقديرات الحكومة الألمانية, يحتاج الطالب في ألمانيا مبلغ 853 يورو شهريا ليستطيع تغطية تكاليف المعيشة من مأكل ومسكن وتأمين صحي والى اخره. بناءا على هذه المعلومة, يحتاج الطالب في السنة الدراسية : 12 شهرا × 853 يورو= 10236 يورو سنويا. هذا الحساب البنكي يعتبر ضمان كافي للسفارة الألمانية بأن المتقدم للتأشيرة الدراسية قادر على تمويل سنته الدراسية الاولى. بعد انتهاء السنة الدراسية الأولى لا يحتاج الطالب إلى إيداع المبلغ المذكور مرة ثانية, حيث أنه من الممكن إثبات قدرة الطالب على تمويل دراسته من خلال عمله بوظيفة طلابية ذات راتب شهري او من خلال حوالات بنكية من الأهل.

التأمين الصحي:جميع الطلبة الأجانب ملزمون بالاشتراك في التأمين الصحي قبل بدء الدراسة في ألمانيا. عند الموافقة على منح التأشيرة يتعين تقديم وثيقة تأمين صحى سارية تغطى الفترة اﻷولى من اﻹقامة, أي للمدة منذ بدء صلاحية التأشيرة والى تاريخ بداية الدراسة في ألمانيا. كما أن التأمين الصحي شرط ضروري أيضاً للتسجيل في الجامعات الألمانية. غير أن بعض الطلبة قد يجهلون القيام بهذا التأمين في الوقت المناسب. في ما يلي معلومات أساسية حول التأمين الصحي الحكومي للطلبة الأجانب في ألمانيا. هل تأمينك الصحي في بلدك الأم مقبول في ألمانيا؟ هذا السؤال يطرحه أيضاً الطلاب الأجانب الذين لديهم نظام تأمين صحي في بلدهم الأم ويرغبون في معرفة ما إن كان تأمينهم هذا مقبول في ألمانيا أيضاً. لقد أبرمت ألمانيا اتفاقيات للتأمين الصحي مع دول الاتحاد الأوروبي ودول أخرى، والاتفاق المبرم يتعلق بالبلدان التالية: الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى البوسنة والهرسك وأيسلندا والمغرب والجبل الأسود وتونس وتركيا. ويتم إعفاء الطلبة القادمين من هذه البلدان من التأمين الصحي الإجباري في ألمانيا، في حالة تقديمهم لإثبات اشتراكهم في التأمين الصحي في بلدهم الأم. إلا أنه في كثير من الأحيان لا تتماشى الخدمات التي يقدمها التأمين الصحي الخاص بالبلد الأم مع احتياجات الطالب أو مع ما يوفره له التأمين الصحي في ألمانيا. ولهذا يجب على الطلاب الأجانب الاستفسار مسبقا لدى التأمين الصحي في بلدانهم عن الخدمات التي تقدمها لهم في ألمانيا. في حال عدم تمتع الطالب بتأمين صحي في بلده الأم أو كان لديه تأمين صحي غير معترف به في ألمانيا، فإن عليه الاشتراك في التأمين الصحي الألماني. وتبلغ رسوم اشتراك الطلاب في مؤسسات التأمين الصحي الحكومية حوالي 90 يورو شهريا إلى حين بلوغهم سن الثلاثين أو إنهائهم 14 فصلا دراسيا في الجامعة. بعد ذلك ترتفع رسوم الاشتراك إلى 160 يورو شهريا. أما بالنسبة للطلاب الذين تجاوز عمرهم ال 30 عاما، فإن دائرة شؤون الطلبة الأجانب توفر لهم عروضا مناسبة من حيث رسوم الاشتراك في التأمين. تشمل الخدمات الأساسية للتأمين الصحي الحكومي التكفل بمصاريف المراجعات والفحوصات الطبية الأساسية، ومصاريف العلاج والعلاج من جراء الحوادث وتكاليف أدوية معينة. أما الاشياء الأخرى مثل تكاليف الأسنان البديلة أو النظارات الطبية، فلا تتكفل شركات التأمين الصحي الحكومية بها على العموم.

القبول الجامعي المشروط: هذا النوع من القبولات سمع به الكثير من الطلاب الراغبين بالدراسة في ألمانيا ولكن القليل منهم يلمون بكل جوانب هذا الموضوع. التدريس في الجامعات الألمانية يكون باللغة الألمانية بأغلب الأحوال أو باللغة الإنكليزية (أغلب الحالات لطلاب الماجستير) في بعض الأحيان، وعليه فإن شرط إتقان أحد تلك اللغات هو شرط أساسي لكي يتمكن الطالب الدراسة في إحدى الجامعات الألمانية. الاتقان يعني أنه على الطالب الراغب بالدراسة في اللغة الألمانية أن يحصل على شهادة اللغة الألمانية DSH أو شهادة TestDaf أو شهادة C1، أما الطلاب الراغبين بالدراسة في اللغة الإنكليزية فيتوجب عليهم الحصول على شهادة Tofel أو شهادة ILTETS. جاءت فكرة القبول المشروط بسبب الصعوبة الكبيرة التي يواجهها الطلاب، خاصة الذين يرغبون في الدراسة باللغة الألمانية، في تحصيل شهادة اللغة الألمانية DSH وهم خارج ألمانيا، لذلك تم تحقيق فكرة القبول المشروط. إذا القبول المشروط هو أن تعطي الجامعة للطالب قبولا مشروطا بتحصيله لشهادة اللغة المطلوبة في وقت لاحق، أي عند التقدم بطلب القبول تكون تلك الشهادة غير ضرورية وتؤجل الجامعة إلزامية تلك الشهادات لوقت لاحق. القبول المشروط يختلف من جامعة للجامعة، فبعض الجامعات لا تطلب أي مستوى للغة الألمانية عند التقدم بطلب للقبول الجامعي، وبعض الجامعات تطلب مستوى معنا للغة الألمانية. ملاحظة: من المعروف أن الإختصاصات الطبية مثل الطب البشري أو طب الأسنان مقاعدها محدودة والتنافس عليها شديد، لهذا السبب لايوجد جامعات تقدم القبول المشروط للطلاب الموجودين خارج ألمانيا وغير حاصلين على شهادات اللغة الألمانية.

Bewerberbestätigung: هذا النوع من القبولات يشبه القبول المشروط وإنما غير مرتبط بموضوع معين, أي بغير مرتبط باختصاص معين